كن بركاناً ثائراً وأطلق قواك الكامنة.. كن شيئاً مميزاً وحدثاً استثنائياً صاحب همة عالية.. جاعلاً من هدفك صورة ماثلة أمامك تمر عليها صباح مساء.. فقد ركب الأخوان.. رأيت الطائرة.. وشاهد أديسون ضوء المصباح.. وتحدث جراهام، بل بالهاتف.. وحرر جيم كاري شيكاً لنفسه بقيمة 20 مليون دولار.. وقبلهم محمد الفاتح رأى الفتح بعينيه وسمع الجموع تهلل وتكبر للانتصار.. كل هذا قبل أن يخطو خطوة واحدة نحو تحقيق أهدافهم! وتذكر دوماً وأبداً :أن أي شيء يستطيع العقل البشري تصوره والاقتناع به تستطيع الإرادة تحقيقه.. عش حياتك كرحلة من المتعة واستمتع في كل لحظة تسير فيها نحو أهدافك متسلِّحاً بالإيمان ومستعيناً بالصبر واليقين. من مقالات الدكتور؛ خالد المنيف